بادر
مرحبا بك أيها الزائر الكريم،
ندعوك لتسجيل في المنتدى إذا لم يسبق لك التسجيل من قبل لكي تستفيد أكثر.
أو قم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا معنا.


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
كتاب الدليل الشامل لكل ما يخص المخيمات الصيفية للأطفال (لتحميل)
نمودج القانون الأساسي للجمعيات (لتحميل)
تعريف الاسرة في علم الاجتماع
نمودج محضر الجمع العام التأسيسي للجمعيات (تحميل)
النشاطات التربوية وتقنيات التنشيط التربوي بالمخيم
عناوين جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة
تلاتة ألعاب داخلية جميلة
رحلة الى أهم المناطق السياحية في الجنوب الشرقي المغربي الجزء الأول
استعمال بقايا القماش في المعامل التربوية
كتاب الدليل الجمعوي ( لتحميل)
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بادر
 
ahmed abhari
 
zakaria
 
mariama87
 
mohamed hankrir
 
upgamez.com
 
red_dragon
 
بشائر
 
العاشق
 
رحيق الجنة
 
  تذكرني

ليس لدي حساب؟  التسجيل  |  نسيت كلمة السر؟


شاطر | 
 

 قصة الاب والابن والمسامير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بادر

avatar

ذكر
المبادرات : 203
مستوى المبادرات : 3816
تقييم المبادرات : 0

مُساهمةموضوع: قصة الاب والابن والمسامير   2011-01-11, 09:53






كان هناك ولد عصبي وكان يفقد صوابه بشكل مستمر فاحضر له والده كيسا مملوءا بالمسامي

وقال له: يا بني أريدك أن تدق مسمارا في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك.

وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده فدق في اليوم الأول 37 مسمارا ، ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلا.

فبداء يحاول تمالك نفسه عند الغضب .. وبــعد مرور أيام كان يدق مسامير اقل.
وفي أسابيع تمكن من ضبط نفسه..وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير فجاء إلى والده واخبره بإنجازه ففرح الأب بهذه التحول.



وقال
له: ولكن عليك الآن يا بني باستخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب به.
وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من
المسامير في السياج. فجاء إلى والده واخبره بإنجازه مرة أخرى

فأخذه والده إلى السياج وقال له: يا بني انك حسنا صنعت ولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج
هذا
السياج لن يكون كما كان أبدا، وأضاف: عندما تقول أشياء في حالة الغضب
فإنها تترك آثار مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين . تستطيع أن تطعن الإنسان
وتخرج السكينة ولكن لن يهم كم مرة تقول: انا آسف، لان الجرح سيظل هناك...!!


cheers cheers cheers
study study study
pale
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://badir.moontada.com
 
قصة الاب والابن والمسامير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بادر :: 
الرواق الإجتماعي
 :: قسم التنمية الداتية
-
انتقل الى: