بادر
مرحبا بك أيها الزائر الكريم،
ندعوك لتسجيل في المنتدى إذا لم يسبق لك التسجيل من قبل لكي تستفيد أكثر.
أو قم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا معنا.


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
كتاب الدليل الشامل لكل ما يخص المخيمات الصيفية للأطفال (لتحميل)
نمودج القانون الأساسي للجمعيات (لتحميل)
تعريف الاسرة في علم الاجتماع
نمودج محضر الجمع العام التأسيسي للجمعيات (تحميل)
النشاطات التربوية وتقنيات التنشيط التربوي بالمخيم
عناوين جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة
تلاتة ألعاب داخلية جميلة
رحلة الى أهم المناطق السياحية في الجنوب الشرقي المغربي الجزء الأول
استعمال بقايا القماش في المعامل التربوية
كتاب الدليل الجمعوي ( لتحميل)
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بادر
 
ahmed abhari
 
zakaria
 
mariama87
 
mohamed hankrir
 
upgamez.com
 
red_dragon
 
بشائر
 
العاشق
 
رحيق الجنة
 
  تذكرني

ليس لدي حساب؟  التسجيل  |  نسيت كلمة السر؟


شاطر | 
 

 سلسلة "إقتباسات" ساعة وساعة نوادر وعجائب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إسماعيل همام

avatar

ذكر
البلد : المغرب
المبادرات : 5
مستوى المبادرات : 1760
تقييم المبادرات : 11

مُساهمةموضوع: سلسلة "إقتباسات" ساعة وساعة نوادر وعجائب   2013-03-06, 09:05




إنّ الحمد لله, نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا. من يهد الله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله  إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمّدا عبده ورسوله.




"يا أيها الذين اّمنوا اتّقوا الله حقّ تقاته ولا تموتنّ إلا وأنتم مسلمون"
"يا أيها الناس اتقوا ربّكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيراً ونساء واتّقوا الله الذّي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا"
"يا أيها الذين اّمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما"


أما بعــــد:

قبل بضعة أيام، وجدت أبي يقرأ كتابا من الكتب الدينية وقد ظهرت على محياه سمات الإعجاب والاهتمام بمحتواه حيث أنه كلما كان لديه وقت فراغ إلا وتجده يحمله بين يديه بكل ثقة ويبدأ في استئناف القراءة بعد أن يضع نضارته، ومن هذا المشهد شملتني رغبة ممزوجة بشيء من الفضول لمعرفة ما يحمله هذا الكتاب من كلام قد يؤثر في قارئه على نوح ما بدا على أبي من تأثر ليتعلق به كل هذا التعلق، وفي ويوم حملت الكتاب بعد أن وضعه أبي من يده ورحت أقرئ عنوانه، ثم سألت أبي عن مصدر هذا الكتاب لأعرف بعد شرحه أنه قد رآه عند أحد أقاربنا في خزانته فأحبه بعد أن قرأ بعضا من سطوره، ليستأذنه بأن يعيره إياه لكي يقرأه في البيت. بعد أن قرأت أنا بدوري صفحاته الأولى أحسست برغبة كبيرة في استكمال كل صفحاته لكي أعرف المزيد والمزيد من المعلومات والفوائد التي ذكرت فيه، لكي لا أطيل عليكم أكثر هذا الكتاب يحمل عنوان "ساعة وساعة نوادر وعجائب" لكاتبه محمود المصري. وقد قررت أن أقوم بعمل مجموعة من الاقتباسات وتقديمها لكم من خلال هذا المنتدى، وذلك لما فيه من فائدة على المستوى النفسي والاجتماعي،
خير ما سأبدأ به هذه السلسلة من اقتباسات "ساعة وساعة نوادر وعجائب" هي مقدمة الكتاب التي تحمل شرحا مبسطا لمحتواه، على أمل أن يوفقنا الله عز زجل إلى استكمال هذه السلسلة التي سنتناولها على شكل أجزاء.




بين يدي الكتاب:

إن الإسلام هو دين الوسطية بين الإفراط والتفريط ومن ثم فإنه دين يخاطب الفطرة الإنسانية... ومن المعلوم أن المسلم لا يستطيع أن يعيش حياته كلها حزينا كئيبا، لا يعرف للبسمة والفرحة سبيلا فإن الله أودع في النفس الإنسانية صفة الضحك والبكاء "وإنه هو أضحك وأبكى" ولذا لما بلغ السمو الروحاني ببعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مبلغا ظنوا معه أنه لابد للمسلم أن يدير ظهره لكل متع الدنيا وأن يكون جادا صارما لا يضحك أبدا، وأن يكون في محراب العبادة ليل نهار... وإذا بالنبي صلى الله عليه وسلم يوضح لهم المنهج الوسط في هذه المسألة فيقول: "ساعة وساعة" فإن الحياة إذا كانت جامدة فلن يستطيع المسلم أن يعطي في الجوانب الأخرى... بل إن الساعة التي يروح فيها المسلم عن نفسه بالتمتع بالمباحات في حدود المعقول تكون عونا له على عبادة الله وعلى خدمة دين الله جل وعلا.
ومن هنا نعلم أن البسمة والسرور أمر لا بد منه للمسلم بين الحين والحين... ولأن يتفكه المسلم بقراءة أخبار الظرفاء ونوادرهم خير له من أن يفرغ تلك الطاقة في الأمور التي حرمها الله جل وعلا.

وكان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول: "روَحوا القلوب، واطلبوا لها طرف الحكمة، فإنها تمل، كما تمل الأبدان".

وعن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: "روحوا القلوب تعى الذكر".

ولقد ترددت كثيرا في إخراج هذا المنصف - والذي هو بعنوان: "ساعة وساعة نوادر وعجائب" - إلى أن شرح الله صدري بعد الاستخارة للإخراج هذا المنصف...

ولن أقتصر في هذا الكتاب المختصر على ذكر نوع معين من النوادر والعجائب وإنما سأجعله كالمائدة التي يوضع فيها أطعمة كثيرة قد اختلف مذاقها... أو كبستان قد امتلأ بشتى أنواع الزرع والأزهار، لنقطف من كل بستان زهرة.

ولقد تم تقسيم هذا الكتاب إلى أربعة أبواب:
  الباب الأول: الترويح والمزاج ما بين الحرام والمباح.
الباب الثاني: قطوف وشذرات (وهو يتضمن بعض القصص المتناثرة التي تبدأ من التوبة وتنتهي بالشوق إلى الجنة).
الباب الثالث: قبس من المعجزات والكرامات.
الباب الرابع: قبس من النوادر والعجائب.

فأسأل الله جل وعلا أن يجعل هذا الكتاب سببا لرسم البسمة على قلوب ووجوه كل المسلمين والمسلمات وأن يجعله عونا لهم على النشاط في عبادة وخدمة هذا الدين، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى صحبه وسلم.



كتبه الفقير إلى عفو الرحيم الغفار
محمود المصري
(أبو عمار)
Arrow وللموضوع بقية
إنتضرو الجزأ الأول تحت عنوان: صورة من مزاح النبي صلى الله عليه وسلم؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة "إقتباسات" ساعة وساعة نوادر وعجائب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بادر :: 
الرواق الإسلامي
 :: قسم الإسلام والمجتمع
-
انتقل الى: