بادر
مرحبا بك أيها الزائر الكريم،
ندعوك لتسجيل في المنتدى إذا لم يسبق لك التسجيل من قبل لكي تستفيد أكثر.
أو قم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا معنا.


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
كتاب الدليل الشامل لكل ما يخص المخيمات الصيفية للأطفال (لتحميل)
نمودج القانون الأساسي للجمعيات (لتحميل)
تعريف الاسرة في علم الاجتماع
نمودج محضر الجمع العام التأسيسي للجمعيات (تحميل)
النشاطات التربوية وتقنيات التنشيط التربوي بالمخيم
عناوين جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة
تلاتة ألعاب داخلية جميلة
رحلة الى أهم المناطق السياحية في الجنوب الشرقي المغربي الجزء الأول
استعمال بقايا القماش في المعامل التربوية
كتاب الدليل الجمعوي ( لتحميل)
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بادر
 
ahmed abhari
 
zakaria
 
mariama87
 
mohamed hankrir
 
upgamez.com
 
red_dragon
 
بشائر
 
العاشق
 
رحيق الجنة
 
  تذكرني

ليس لدي حساب؟  التسجيل  |  نسيت كلمة السر؟


شاطر | 
 

 مسرحية بعنوان البيئة في خطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بادر

avatar

ذكر
المبادرات : 203
مستوى المبادرات : 3816
تقييم المبادرات : 0

مُساهمةموضوع: مسرحية بعنوان البيئة في خطر   2010-12-05, 11:59


البيئة في خطر



(مجموعة من الأطفال يرددون نشيدا له علاقة بالبيئة)

يا بلادي
يا بلادي أنت عندي أجمل البلدان
فيك أشجار بهية
فيك أزهار زكية
فيك ثمار شهية
يا بلادي أنت عندي أجمل البلدان
- الشيخ: كان يا ما كان، كان في قديم الزمان، كان حتى كان، رجل يدعى الشيخ عبد السلام
(يسمع صوت بكاء خارج الخشبة)
انتظروا...انتظروا...
أتسمعون ما أسمع؟
- طفل: نعم، نعم، إني أسمع بكاء
- طفل: بالفعل، إنه صوت بكاء
- طفل: يا شيخنا، دعنا من هذا و اكمل لنا القصة
- الشيخ: انتظر، انتظر يا صاحبي لنر ما في الأمر
- طفل: إن البكاء يقترب منا
(يزداد صوت البكاء ارتفاعا ­ـ يدخل ثلاثة أطفال إلى الخشبة)
*الأول يشخص دور الشجرة
*الثاني يشخص دور الماء (النهر)
*الثالث يشخص دور الإنسان
- طفل: ماذا جرى؟ ماذا وقع؟
- طفل: هل أنتم جائعون؟
- الأطفال: لا...
- طفل: هل أنتم مرضى؟
- الأطفال: لا...
- طفل: هل أنتم...
- الأطفال: لا...
- طفل: ما هو سبب بكائكم؟
- الشيخ: تمهلوا، تمهلوا،دعوهم يستريحون أولا
-الجماعة: تفضلوا
- الشيخ: الآن قولوا لنا من أنتم؟ و ما هي مشاكلكم؟
- الشجرة: أنا الشجرة، جئت من الغابة، إننا نتألم و نعاني من الحرائق و قطع الأشجار، فأشجار الغابة تقطع بفأس
الحطاب أو تحرق بالنار
- الماء: أنا الوادي، أنا النهر، أنا البحر، أنا الماء، أنا أصل الحياة. لقد لوثوني، أفسدوا حياتي، ماتت الأسماك
و اتسخ الماء
-الإنسان: أما أنا فمعروف عند الصغير و الكبير، أنا الإنسان، لقد أصبحنانعيش وسط الأوساخ و الأزبال، و نشم دخان المصانع و السيارات
- طفل: يا شيخنا ما لنا و هؤلاء، أكمل لنا القصة و دعنا من الشجرة،الماء، الإنسان
- الشيخ: استمعوا، إن كنتم تريدون القصة، فقصتنا اليوم هي قصة كل كائن حي يريد الحياة وسط جو صاف و بيئة
سليمة
الجماعة تجسد الغابة و تردد النشيد التالي:
هيا بنا هيا بنـــــــــــــا نلعب في الغاب
نجري على حشائــــش مخضرة الألوان
نقضي فراغ الوقت في رياضة الأبدان
ثم نعود بعدهـــــــــــــا للعلم و العرفان
- الشيخ: و هكذا يا سادة يا كرام، في يوم من الأيام، كانت الغابة...كان الماء...و كان الإنسان...
- شجرة 1: صباح الخير يا شجرة العرعار
- شجرة 2: صباح الخير يا شجرة الصفصاف
- شجرة 1: أين ذهبت صديقتنا شجرة البلوط؟
- شجرة 2: ألا تعلمين! لقد قطعها الحطاب البارحة، إنني حزينة
- شجرة 1: و أنا كذلك حزينة جدا، بدون شك سيأتي دورنا نحن و يقطعنا الحطاب
- شجرة 2: غريب هذا الإنسان، إننا نفيده بعدة أشياء و في الأخير يقطعنا
- شجرة 1: لا بد أن نجد حلا لهذا الإنسان
(في هذه اللحظة يدخل الماء إلى الخشبة)
- شجرة 2: انظري، انظري ها هو الماء يمر بجانبنا
- شجرة 1: إلى أين أيها الماء؟

- الماء: الحقيقة لا أعرف، كلما حاولت الإبتعاد عن الإنسان إلا ووجدت الإنسان
- شجرة 2: أنت ايضا تعاني من أعمال هذا الإنسان
- الماء: تعالوا نتعاون لنجد حلا لهذا الإنسان
- شجرة 1: عندي حل
- الجماعة: ما هو؟
- شجرة 1: اقتربوا مني
(يجتمعون و يتهامسون فيما بينهم)
(يضعون حبلا وسط الخشبة و يرجعون إلى أماكنهم غارقين في نوم عميق)
(يدخل الإنسان و هو يردد نشيدا)
- الإنسان: ماذا أرى؟ الكل نائم
(بتهكم) استيقظوا، استيقظوا، أريد أن أتكلم معكم، سأقف في الوسط و أعد حتى ثلاثة، إن لم تستيقظوا
سأنسحب
(يقف وسط الخشبة و يبدأ العد)
واحد...اثنان...ثلاثة...
(الشجرتان و الماء يجرون الحبل، يقع الإنسان وسط الحبل)
- الإنسان: ماذا تفعلون؟ ماذا تفعلون؟
- الجماعة: (تدور حوله) سنعاقبك
- الإنسان: لماذا؟
- الماء: إنك أفسدت حياتنا
- شجرة 1: لقد أحرقت و قطعت الأشجار
- شجرة 2: و الآن نريد أن نضع حدا لأعمالك القبيحة
(تستعد المجموعة لتنفيد العقاب)
- الشيخ: انتظروا، تمهلوا، لقد نسيتم أن الإنسان هو أيضا يعاني من مشاكل تلوث البيئة
- الإنسان: إن الأزبال و دخان المصانع و السيارات تسبب لنا مجموعة من الأمراض
- الجماعة: و ما هو الحل أيها الشيخ الوقور؟
- الشيخ: الحل بأيدينا جميعا
- الإنسان: إننا نوجه نداءنا إلى كل من يهمهم الأمر
- الجماعة: نداؤنا هو...........................

ستــــــــــــار

[/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://badir.moontada.com
 
مسرحية بعنوان البيئة في خطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بادر :: 
الرواق التربوي
 :: قسم أندية الأنشطة التأطيرية :: نادي المسرح واللوحات التعبيرة
-
انتقل الى: