بادر
مرحبا بك أيها الزائر الكريم،
ندعوك لتسجيل في المنتدى إذا لم يسبق لك التسجيل من قبل لكي تستفيد أكثر.
أو قم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا معنا.


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
كتاب الدليل الشامل لكل ما يخص المخيمات الصيفية للأطفال (لتحميل)
نمودج القانون الأساسي للجمعيات (لتحميل)
تعريف الاسرة في علم الاجتماع
نمودج محضر الجمع العام التأسيسي للجمعيات (تحميل)
النشاطات التربوية وتقنيات التنشيط التربوي بالمخيم
عناوين جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة
تلاتة ألعاب داخلية جميلة
رحلة الى أهم المناطق السياحية في الجنوب الشرقي المغربي الجزء الأول
استعمال بقايا القماش في المعامل التربوية
كتاب الدليل الجمعوي ( لتحميل)
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بادر
 
ahmed abhari
 
zakaria
 
mariama87
 
mohamed hankrir
 
upgamez.com
 
red_dragon
 
بشائر
 
العاشق
 
رحيق الجنة
 
  تذكرني

ليس لدي حساب؟  التسجيل  |  نسيت كلمة السر؟


شاطر | 
 

 لماذا يتجه بعض الشباب إلي العنف في التعبير عن مشاعرهم؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بادر

avatar

ذكر
المبادرات : 203
مستوى المبادرات : 3816
تقييم المبادرات : 0

مُساهمةموضوع: لماذا يتجه بعض الشباب إلي العنف في التعبير عن مشاعرهم؟!   2011-05-02, 12:15

ثمة
سؤال يجب البحث عن إجابة له.. لماذا يتجه بعض الشباب للتعبير عن أفراحهم
بوسائل عنيفة ؟! .. ويتضح ذلك جليا في المناسبات الرياضية والأعياد ونحو
ذلك من تعطيل للسير والتعلق بالسيارات واستخدام الألعاب النارية بطرق
عشوائية وغير ذلك من الممارسات الغير لائقة..
سؤال اتجهنا به إلي الشباب أنفسهم .. فكانت هذه إسهاماتهم..


سيكولوجية "الشلة"



معظم
الذين يقومون بذلك هم من الشباب المراهقين الذين يخضعون لسيطرة وما يسمي
"الشلة" فهم يرون فيها النموذج الذي يجب أن يطاع خاصة في مرحلة المراهقة..
وبطبيعة الحال ليس الكل علي قدر من التربية المنزلية الجيدة المشبعة بالقيم
النبلة فيحدث أثناء تجمعهم شيء من التعبير العنيف .. ودور الأسرة هنا علي
درجة من الأهمية فهي التي تشكل ضوابط السلوك.


الحرية المسئولة




فأينما
تجد مثل هذه الممارسات المستهترة فتش عن الأسرة كما يحتاج الشباب إلي
الحرية فانه يحتاج إلي السلطة الضابطة وحينما تتراخي الأسرة في تحمل
مسؤولياتها فتمنح المراهق أحدث أنواع السيارات ولا تحاسبه علي الوقت أو
التأخير تكون هذه النتيجة مؤكدة..
فهي المسئولة في المقام الأول.


القنوات الفضائية




أن
يمتلك الشاب "ريموت كنترول" يضع العالم الغربي بين يديه بكل جنونه ونزقه
ولا أخلاقياته فلا غرو أن يسعي إلي التقليد الأعمى محولا تلك الأساليب
الدرامية إلي واقع .. فالغرب يعيش اليوم حالة من الجنون والانهيار الأخلاقي
وعلينا أن نفرق بين سلبيات الغرب وايجابياته وأن لا يكون شبابنا كخاطبي
الليل الذين يأخذون كل شيء باعتباره قادما من الغرب المتقدم .. فالتقدم في
الغرب ربما حدث في القضايا التكنولوجية لكنه في قمة التأخر في القضايا
الأخلاقية .. فمتى يدرك شبابنا هذه الحقيقة؟


الفراغ والرفاهية




ما
يعانيه المجتمع من بعض الشباب مرجعه الفراغ والرفاهية التي يعيشها هؤلاء
ولا بد من معالجة المرين وإلا فإننا سنحصد أسوأ العواقب .. فعلي الأندية
الرياضية أن لا تقتصر رعايتها علي الموهوبين في المجالات الرياضية فقط وأن
تتسع رسالة الأندية لتشمل الجميع ومن ناحية أخري علي الأسرة أن تدرك أن
المبالغة في تدليل المراهق وتلبية جميع احتياجاته الغير ضرورية من شأنها أن
تنتج شخصية غير قادرة علي مواجهة أعباء الحياة وتقلباتها .. فضلا عن ما
تفرزه هذه الممارسة من استهتار ولا مبالاة.


وللمدرسة مسؤوليتها



أعرف
أن مسؤولية الممارسة الخاطئة من قبل بعض الشباب للتعبير عن مشاعرهم في بعض
المناسبات الرياضية والاجتماعية لا تتحملها المدرسة وحدها ولكن هناك دورا
يمكن أن تلعبه المدرسة من خلال تنمية المواهب وتعميق شحنة العلاقة بين
هؤلاء المراهقين ومواهبهم.. فأصحاب الهوايات والمواهب عادة ما ينشغلون
بمحاولة تنميتها لأن السلوكيات الخاطئة لا تصدر إلا من شخصيات خاوية لا
اهتمام لديها ولا طموح.



التوقف عند قشور الغرب فقط.




المشكلة
هي توقف بعض الشباب عند قشور الحضارة الغربية من خلال التلقي الخاطئ لما
تبثه الفضائيات.. وهم ينسون أو يتناسون أن لمجتمعاتنا تقاليدها وعاداتها
وقيمها الأصيلة التي لا يمكن أن نستبدلها بقشور الغرب وإفرازات حياته
المعاصرة بكل ما تتسم به من انهيار أخلاقي وتفكك أسري. لعل بعض شبابنا
المفتون بالغرب إدراك هذه الحقيقة.


التقليد الأعمى



أدرك
أننا في عصر غدا فيه العالم بحكم تطور وسائل الاتصال فقرية فغدت المجتمعات
تؤثر بعضها بشكل أكبر مما كانت عليه في السابق.. والمشكلة التي يقع فيها
بعض شبابنا تنحصر في التقليد الأعمى لصراعات الغرب المجنونة دون إخضاعها
لقانون القيم والتقاليد الاجتماعية.




أين علماء الاجتماع؟


مثل
هذه الظواهر السلبية لدي بعض الشباب تحتاج إلي معالجة علمية من قبل علماء
الاجتماع الذين تزخر بهم جامعاتنا دون أن نجد لهم مشاركات ملموسة في تحليل
الكثير من الظواهر .. وهذا دورهم وواجبهم.. وعليهم أن يخرجوا من مكاتبهم
ليعيشوا الواقع بكل ما فيه بعيدا عن التنظيرات والمجادلات التي لا تمت إلي
الواقع بصلة..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://badir.moontada.com
 
لماذا يتجه بعض الشباب إلي العنف في التعبير عن مشاعرهم؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بادر :: 
الرواق الإجتماعي
 :: قسم قضايا الشباب
-
انتقل الى: