بادر
مرحبا بك أيها الزائر الكريم،
ندعوك لتسجيل في المنتدى إذا لم يسبق لك التسجيل من قبل لكي تستفيد أكثر.
أو قم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا معنا.


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
كتاب الدليل الشامل لكل ما يخص المخيمات الصيفية للأطفال (لتحميل)
نمودج القانون الأساسي للجمعيات (لتحميل)
تعريف الاسرة في علم الاجتماع
نمودج محضر الجمع العام التأسيسي للجمعيات (تحميل)
النشاطات التربوية وتقنيات التنشيط التربوي بالمخيم
عناوين جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة
تلاتة ألعاب داخلية جميلة
رحلة الى أهم المناطق السياحية في الجنوب الشرقي المغربي الجزء الأول
استعمال بقايا القماش في المعامل التربوية
كتاب الدليل الجمعوي ( لتحميل)
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بادر
 
ahmed abhari
 
zakaria
 
mariama87
 
mohamed hankrir
 
upgamez.com
 
red_dragon
 
بشائر
 
العاشق
 
رحيق الجنة
 
  تذكرني

ليس لدي حساب؟  التسجيل  |  نسيت كلمة السر؟


شاطر | 
 

 الرجولة معادن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakaria

avatar

ذكر
المبادرات : 14
مستوى المبادرات : 2441
تقييم المبادرات : 10

مُساهمةموضوع: الرجولة معادن   2011-04-11, 07:33

الرجولة معادن



نجد في الدنيا :1 رجل = 1000 رجل

1 رجل = 100 رجل

1رجل = 0 رجل

أمثلة من واقع الكبار:

المثال الأول: لما حاصر خالد بن الوليد رضي الله عنه بلاد الحيرة طلب المدد من أبي بكر رضي الله عنه، فأرسل له رجلا واحدا وهو القعقاع بن عمرو التميمي رضي الله عنه وقال له: يا خالد أرسلت لك رجلا بألف رجل.

المثال الثاني: لما حاصر عمرو بن العاص رضي الله عنه بلاد مصر طلب المدد من عمر بن الخطاب رضي الله عنه فأرسل له أربعة من الرجال وهم: الزبير بن العوام والمقداد بن عمرو وعبادة بن الصامت ومسلمة بن مخلد رضي الله عنهم جميعا وقال له: يا عمرو مددتك بأربعة رجال كل رجل منهم بألف رجل

أمثلة من واقع الشباب:

دخل شاب على أحد الخلفاء الأمويين وكان هو المتحدث الرسمي باسم قومه فقال له الخليفة: ارجع يا فتى وليتقدم في الكلام من هو أسن منك، فقال الشاب الذي تلمع فيه حياة الرجولة: يا أمير المؤمنين لو كان التقدم بالسن لكان في الأمة من هو أولى منك بالخلافة فسكت الخليفة وتكلم الشاب بما يريد

أمثلة من واقع الصغار:

ها هو أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه يمر في طريق من طرقات المدينة على أطفال يلعبون فلما رأوه هرولوا ولم يبق منهم إلا واحدا وهو عبد الله بن الزبير فقال له عمر: لم لم تهرب مع أصحابك؟ فقال الطفل الذي تلمع فيه حياة الرجولة يا أمير المؤمنين: لم أفعل ذنبا فأخافك، ولم تكن الطريق ضيقة فأوسعها لك

من معاني الرجولة:

الرجولة قوة نفسية تحمل صاحبها على معالي الأمور وتبعده عن سفاسفها

الرجولة قوة تحمل صاحبها على أن يؤدي واجبه نحو ربه، وواجبه نحو نفسه، وواجبه نحو أهله ودينه وأمته

الرجولة بعد عن الميوعة واعتزاز بالشخصية واقتداء بالهادي محمد صلى الله عليه وسلم

الرجولة حفاظ على النفس من أن تكون ألعوبة في أيدي اللوطيين

الرجولة تعني الإصلاح لا الإفساد

الرجولة تعني تأليف القلوب لا تفريقها

الرجولة تعني العمل لا القعود بلا عمل

الرجولة تعني التواضع ولين الجانب لا الكبر واحتقار الناس

الرجولة تعني القناعة بالحلال مما أباح الله من الزوجات (واحدة أو اثنتين أو ثلاث أو أربع) لا الوقوع في الحرام وفي أحضان المومسات والبغايا

الرجولة تعني الدور الايجابي للرجل في بيته وفي أهله وفي قريته وفي مدينته وفي دولته لا الدور السلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرجولة معادن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بادر :: 
الرواق الإسلامي
 :: قسم الإسلام والمجتمع
-
انتقل الى: